« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: برنامج لإصدار البطاقات .. (آخر رد :محمد الجارالله)       :: مركز بن عمر يستضيف دورة تنمية مهارات أمناء المصادر بحضور مدير الاشراف التربوي (آخر رد :محمد الجارالله)       :: المنتزه تحيي ذكرى اليوم العالمي للمعلم .. (آخر رد :مكلوم)       :: المنتزه تستضيف برنامج : مهاراتي في قدراتي .. (آخر رد :محمد الجارالله)       :: مناظر من وادي مقسى (آخر رد :بسنت سفيان)       :: هل تصدق ان كلمة آلو تخسرك120حسنة كل مكالمة (آخر رد :بسنت سفيان)       :: خطأ شائع في فهم: (لا حول ولا قوة إلا بالله) (آخر رد :بسنت سفيان)       :: مناظر من ديرتي ( حائل ) (آخر رد :بسنت سفيان)       :: مبادئ التربية الخاصة (آخر رد :بسنت سفيان)       :: كلمات خالدة من ناس رحلوا عنا (آخر رد :بسنت سفيان)      



إظهار / إخفاء الإعلانات 
متصفحك لايدعم الفلاش
إظهار / إخفاء الإعلانات 
عدد الضغطات : 0
إظهار / إخفاء الإعلاناتالاعلانات
عدد الضغطات : 0 عدد الضغطات : 810 عدد الضغطات : 795 عدد الضغطات : 811

يا ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,, نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد ..
من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه ..
فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2014, 07:42 AM   #1
مراقب عام


الصورة الرمزية رياض العز
رياض العز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 04-17-2014 (02:00 PM)
 المشاركات : 123 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي عبق الماضي وتاريخ الأجداد




عبق الماضي وتاريخ الأجداد





بإذن الله


سيكون هذا المتصفح من

( الحرف اليدوية )
حرف الآباء والأجداد

الحرف الزراعية

الأدوات الحربية

الملبوسات الرجالية والنسائية

الحرف المنزلية

الحرف البحرية

حرف الزينة

حرف أخرى


 

رد مع اقتباس
قديم 03-11-2014, 07:43 AM   #2
مراقب عام


الصورة الرمزية رياض العز
رياض العز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 04-17-2014 (02:00 PM)
 المشاركات : 123 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




الحرف الزراعية

السواني:

هي مهنة لاستخراج المياه من الآبار العميقة بالطريقة التقليدية القديمة، وعادة
يقوم الساني بها قبل صلاة الفجر ويبدأ بالتصدير وهو بداية استخراج الماء.

ويقوم بإمتهانها أشخاص معينون، وتستخدم لري الحيوانات والماشية، ونقل المياه
إلى البيوت مقابل اجرة معنية. ويستخدم في السواني حيوانات مدربة لهذا الفرض
منها الابل والثيران والحمير بحيث تمشي مسافة معنية داخل أرض محفورة تسمى
المنحاة وتقف عندما يصل الغرب إلى قاع البئر ليمتلئ مرة ثانية وهكذا وتصب الماء
من الغروب في اللزاء وذلك لجمع الماء ومن ثم توزيعة ومن الأدوات المستخدمة منها
الرشا والسريح والمقاط والضمد وغيرها وتشتهر بها منطقة نجد وعدة مناطق في المملكة.

خرازة الروي:

هي حرفة يقوم بخرازتها وخياطتها حرفي متخصص في هذه المهنة ويستخدم
مقص خاص ومخرز ويقوم بخياطة الروي التي تروون عليها الماء ينقلون من مكان
إلى آخر وكذلك الدلو الذي يستخرجون بها الماء من البئر والزنابيل التي ينقل المزارع
الحبوب والتراب والطين وكذلك وسيلة صيد الطيور والمسماة بالنبيلة (النباطة).

السقّا:

وتسمى المهنة ذاتها (السقاية) وهي من المهن التي شاعت في عموم المملكة
وفي مكة المكرمة على وجه الخصوص وهي على نوعين:

• السقاءون المختصون بسقي الحجاج أو ما يسمى الزمازمة ووظيفتهم سقي
الحجاج وزوار المسجد من ماء زمزم أو إيصالها إلى بيوتهم.

• السقاءون الذين يقومون بنقل المياه من مواردها وإيصالها إلى البيوت مقابل أجرة معينة.
وينقل السقاءون الماء في (قِرب) خاصة من الجلد ثم تطور الأمر بعد ذلك وأصبحوا
يحملون الماء في (تنك) من الصفيح، إذ يحمل السقّا (تنكتين) على كتفه بوضع حامل
خاص من الخشب بحيث تكون أحدهما أمامه والأخرى خلفه أثناء السير.

الدّياسة:

وهي مرحلة هرس المحصول لفصل الحب عن السيقان والسنابل، حيث يحمل
المحصول بعد حصاده إلى مكان بجانب المزرعة ويوضع بشكل دائري ويحاط برصيف
دائري من الحجارة والجص، ثم يترك المحصول حتى يجف تحت أشعة الشمس وتتم
عملية الدياسة بأن تحضر مجموعة من البقر أو الحمير وتنظم في حبل واحد بطريقة
مخصوصة، ويقوم أحد الأشخاص بسياقتها بحيث تتحرك من اليمين إلى اليسار
وبذلك يهرس الحب وينفصل لتتم تنقيته وجمعه في مرحلة لاحقه.



 

رد مع اقتباس
قديم 03-11-2014, 07:45 AM   #3
مراقب عام


الصورة الرمزية رياض العز
رياض العز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 04-17-2014 (02:00 PM)
 المشاركات : 123 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




الأدوات الحربية



الصناعة التقليدية للبارود:
يعد البارود أحد أنواع الذخيرة التي تصنع في المملكة العربية السعودية منذ القدم، سواء في
البادية أم الحاضرة. ويتكون البارود من الملح والخفّان وهو الكبريت الأصفر، إضافة إلى
الفحم وتجمع هذه المواد الخام ثم تخلط بنسب محددة لتصبح بودرة سوداء اللون ثم يقوم
الحرفي أو الصانع بسحقها وهرسها بحجارة خاصة تدعى ( مساحق البارود) أو في مهارس
خشبية ثم يتم طبخها عدّة مرات ويجفف على شكل أصابع وتعرض للبيع.


صناعة الجنبيّة والخنّجر:

إحدى الحرف التقليدية التي يكثر انتشارها في جنوب المملكة العربية السعودية، والجنبية
والخنجر من السلاح الأبيض، إلا أن الخنجر يتميز بمقبضة الفضي، أما الجنبية فرأسها
من قرن الوعل أو سن الفيل أومن قرن الزراف وهو الأغلى، إذا يزخرف القرن بالنقوش الجميلة التي تعتمد على مهارة الحرفي.

ومن أشهر أنواع الخناجر؛ العماني والسعودي، ومن أشهر أنواع الجنابي فهي الهندي والحضرمي والمشرفي.


 

رد مع اقتباس
قديم 03-11-2014, 07:50 AM   #4
مراقب عام


الصورة الرمزية رياض العز
رياض العز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 04-17-2014 (02:00 PM)
 المشاركات : 123 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




الملبوسات الرجالية والنسائية

حرف الزينه

الخرّاز:

الخرازة حرفة شعبية قديمة ولا تزال منتشرة حتى يومنا الحاضر، والخراز حرفي
يتعامل مع الجلود بأدوات بسيطة كالمقصات والسكاكين والمخاريز والمجاذيب،
وينتج الخراز عدداً من الأدوات كالنعال والقرب والصملان الخاصة باللبن وعكاك الدهن وخباء البنادق والمحازم والغروب.

أما المادة الأولية للخراز فهي الجلود التي يجلبونها من مناطق مختلفة.

صناعة المشالح:

تشتهر بها منطقة الأحساء منذ زمن قديم فكان لها سمعة وشهرة كبيرتين
بين مناطق المملكة وتوارثها الآباء عن الأجداد وهي موجودة إلى يومنا الحاضر، ويستخدم
فيها الحائك خيوطاً متنوعة منها خيوط الغزل المستخرج من وبر الإبل وصوف الأغنام وتصدر المشالح إلى جميع مناطق المملكة.

صناعة المسابح:

إحداى الحرف التقليدية المشهورة في بلادنا قديماً لكن شهرتها تتركز أكثر
منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، ويستخدم الحرفي في هذا المجال جهاز بسيط ودقيق
ويتكون من الأدوات الآتية: المخراطة والقوس والمثقاب والعزاب والمسن والقردان. أما المادة الخام المستخدمة لصناعة المسابح فهي عظام
الحيوانات وخاصة السير التي تستخرج من البحار، ثم يقوم الحرفي بحفها ونقشها وتلوينها، وقد
تصل قيمة بعض السبح إلى أسعار مرتفعة بحسب مادتها الخام كالكهرمان مثلاً وبحسب نقوشها وزخرفتها.

صناعة الأختام وكتابة الأمهار:

كان هناك بعض الأشخاص المتخصصين بهذه المهنة، حيث يقومون
بحفر الأختام والكليشيهات لأناس معنيين، كالكتاب والمشايخ والقضاة، وعمد
الأحياء والتجار، ولكل شخص خاتم خاص يمهر به الأوراق، وهي بمثابة التصديق على محتويات الوثيقة.

ويقوم صانعها بحفرها يدوياً عن طريق الأدوات اليدوية البسيطة وتحفر
بشكل مقلوب لكي تظهر عند ختمها بشكلها الصحيح واشتهرت فيها منطقة مكة المكرمة والمدينة المنورة وغيرها من المدن.

صناعة العصايب:

حرفة العصايب من الحرف القديمة المعروفة باسم الخطور العطرية التي
تنبت في جبال المنطقة الجنوبية وتستخدم في الأفراح ومناسبات الأعياد
حيث توضع فوق هامة الرأس وتعطي روائح زكية تعج بأنواع الزهور الجبلية وتعطي شكلاً جمالياً للآبسها.

التطريز:

من الحرف القديمة جداً والتي كانت النساء يمارسنها وتطورت ودخل الرجال في هذا المجال
مع مرور الزمن، وتعتمد على مهارة صناعتها ولمسته اليدوية وبراعته في ذلك حيث
يقوم برسم الأشكال بالخيط والإبرة مستخدماً في ذلك حيث يقوم برسم الأشكال بالخيط
والإبرة مستخدماً في ذلك خيوطاً متنوعة وأشكالاً متعددة ومتداخلة لتظهر بأشكال جميلة تروق ناظرها.

وينقش التطريز على بعض الألبسة النسائية كالدراعية بأنواعها المختلفة (كالموركا) في
منطقة عسير والمستخدم فيها خامة القطيفة، وكذلك (أم عصا وأم سفرة) كما ينقش التطريز على بعض أنواع أغطية الرأس النسائية كالشيلة
أو ما يسمى قديماً المريشة، ويستخدم التطريز على بعض الألبسة الرجالية كالثوب
المزودان وغترة الصوف والطواقي المطرزة بالزري أو الحرير.



 

رد مع اقتباس
قديم 03-11-2014, 07:51 AM   #5
مراقب عام


الصورة الرمزية رياض العز
رياض العز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 04-17-2014 (02:00 PM)
 المشاركات : 123 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




الحرف المنزلية

حفّ المداد وصناعة الحصر:

إحدى الحرف الشعبية القديمة، التي تختص بصناعة المفارض، ويتألف من مصنع شعبي صغير أبتكره الأجداد لسد حاجتهم من المفروضات المحلية ويتم تصنيعها على شكل مفارش مستطيلة الشكل تفرش على أرضية البيوت والمساجد للوقاية من التراب وبرودة الأرض أو حراتها، وتصنع الحصيرة من سقائف تخاط بعضها إلى بعض ثم يطوى طرف الحصيرة ويخاط بحبل من القصب، وتستخدم في صناعة الحصر حيال مصنوعة من الليف والأسل، وتشتهر منطقة الأحساء إلي جانب مناطق أخرى بهذه الحرفة نظراً لتوافر مادتها الخام وهي نبات الأسل الطبيعي، وصاحب هذه الحرفة يطلق عليه أسم ( المداد ).

الحدّاد:

حرفي شعبي قديم، كان له دور بارز في الماضي، ولا يزال دوره واضحاً في المجتمع حتى الأن ومن أبرز أدواتها، الكير والسندان والمطرقة، ومن أهم منتجات هذه الحرفة القدور والصواني والصحون وأدوات ومستلزمات كثيرة تستخدم في كافة المجالات.

الحائك:

الحياكة أو فن السدو من الصناعات التقليدية الشعبية التي مارسها أجدادنا في الماضي، وتعتمد على خامات البيئة المحلية ومهارة الحائك.
والحائك فنان شعبي يجيد التعامل مع الخيوط الصوفية ونسجها بواسطة مصنع بسيط يسمى ( محاك ) وينتج بيوت الشعر وعدد من أنواع الفرش والبسط وبعض أغطية الكسوة في المنزل والأكياس التي تستخدم لخزن الحبوب والخروج والحبال وشمائل الإبل والخطم.

القفـّاص:

حرفي يتعامل مع جريد النخل بعد إزالة أوراقة أو ما يسمى ( الخوص ) بالتعبير المحلي، ومن أشهر الأدوات التي يبدعها القفاص: المحضر أو المنز وهو سرير نوم الطفل، وأقفاص الطيور، وأقفاص الرطب والتين والمراجيح القديمة وغيرها.
ويستخدم القفاص في عمله نوعين من الجريد، الجريد الأخضر والجريد اليابس.

الخوّاص:

ويطلق عليها أسم ( سف الخوص ) وهي من المهن الشعبية التي في طريقها إلى الانقراض بسبب منافسة الحديث لها.
وقد كانت تعتمد على خاصة الخوص الذي يتألف من أوراق جريد النخل ويصنع منه: المهفة وهي المروحة اليدوية، والحصير والسفرة والأواني الخوصية بمختلف أحجامها وأنواعها.

الندّاف:

من أصحاب الحرف الشعبية القديمة، والحرفة هي الندافة، والمندفة هي خشبة النداف التي يطرق بها القطن، ويتعامل النداف مع القطن بأدوات بسيطة ومتوارثة، ومن أهمها: القوس والوتر والشمع والكشتبان.
وينتج النداف عدداً من الأدوات التي كانت سائدة في مجتمعنا كالمطارح والمخاد بأحجامها وأشكالها والمساند الخاصة بالجلوس وغيرها الكثيرة في هذا المجال.

نجارة الأبواب القديمة:

إحدى المهن الشعبية العريقة التي انقرضت في عصرنا الحاضر بعد التطور الذي شهده المجتمع والأبواب القديمة على نوعين: الأول وهو الأقدم ويصنع من جذوع النحل على شكل ألواح مستطيلة ثم بشذبه النجار إلى أن يأخذ شكله النهائي والنوع الثاني ومادته خشب الأثل وهو الأكثر استخداماً في الماضي، وهناك عدد من الأبواب الأخرى مثل أبواب الجريد ولا تستخدم فيها المسامير وتعتمد على ذوق النجار ودرايته، وهناك نوع أخر يقال له ( باب بحر ) ويرد إلى المملكة من بعض المناطق في الخليج ويمتاز بصلابة خشبية وزخارفه الجميلة، وهناك الأبواب الكبيرة التي يطلق عليها أسم ( دروازه ) وتستخدم عادة في مداخل أسوار المدن.

حرفة الصحاف:

من الحرف الشعبية التقليدية المعروفة في بلادنا وخصوصاً في المنطقة الجنوبية ومن أشهر أدواتها الأواني الخشبية التراثية الخاصة بالأكل وخصوصاً حفظ السوائل كاللين والحليب والمرق وغير ذلك.
وقد ابتكر أجدادنا جهازاً بسيطاً لصناعة هذه الآنية منها القوس المصنوع من جلد البقر والبكرة والرادي والغراب والشرع. ويبدأ مساعد المهني بحرف منطقة الخشب وتهيئتها فداخلها في الجهاز حيث يعمل المهني بكل مهارة لتشكيل الآتية جاهزة للاستخدام بشكلها الأمثل.

صناعة الفخار:

تشتهر بها منطقة الأحساء وتتركز في جبل قارة وكذلك في منطقة جازان ومكة المكرمة والمدينة المنورة حيث يستعمل فيها الصانع يده مع قدميه ويحرك رجله اليمنى لبدور الطاولة المستديرة المسماة بالعجلة ( الدولاب) ويقوم بتطويع عجينة الطين وتكيينها بحسب مايريد من صنع سواء كان ذلك إناء للماء أو زيراً أو جرّة وغيرها ثم يقوم بشيء بعضها داخل فرن مخصص لذلك لكي تجف وتكسب الصلابة ولايقوم بها إلا من عنده المقدرة الفنية والصبر على هذه الحرفة ومن الأدوات المستخدمة في هذه الحرفة الدولاب والمجراد والعود والمشط والمغرف وغيرها.

صناعة الدلال (دلال القهوة):


تعد صناعة الدلال من الحرف القديمة التي دخلت إلى المملكة وكان الحرفيون في بداية عملهم في هذا المجال يقومون بتبييضها وجليها أو ما يسمى (رب الدلال) ثم تطورت صناعتها وانتشرت في شمال المملكة وعلى الرغم من أنواعها المختلفة إلا أنها تتشابه جميعها في الشكل وأسلوب الصناعة.
ومن أشهرها البغدادية والحمصية ودلة رسلان والنجدية والحايلية والحساوية والجنوبية.



 

رد مع اقتباس
قديم 03-11-2014, 07:55 AM   #6
مراقب عام


الصورة الرمزية رياض العز
رياض العز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 04-17-2014 (02:00 PM)
 المشاركات : 123 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




الحرف البحرية

القلافة (صناعة السفن):

مارس سكان السواحل في المملكة صناعة السفن والقوارب أو ما تسمى (القلافة)، ويسمى صناع السفن قلايق وكبيرهم يسمى أستاذ، وتتطلب صناعة السفن بعض الأدوات مثل الخشب وخصوصاً الساج وجوز الهند والصنوبر والأثل وكذلك القطن والمسامير والشونة: (مادة تطلى بها السفن والقوارب)، وبعض أنواع الأقمشة لصناعة الأشرعة، وقد كانت السفن تستخدم في الغوص والصيد والسفر.

صناعة القوارب الخشبية:

هي صناعة قوارب الصيد والتنزه البحري وغالبيتها لصيد الأسماك فقط، وهذه القوارب تتم صناعتها من الأخشاب التي تنمو في المناطق الساحلية الجنوبية الغربية من المملكة وتعرف باسم شجرة الأثل وتستغرق صناعتها 60 يوماً تقريباً.

صناعة الشباك:

هي حرفة قديمة تستخدم للغوص لاستخراج اللؤلؤة من قاع البحار وهي تصنيع من أشجار السلّب وكذلك البلاستيك والحديد وتكثر هذه المهنة في منطقة جازان والمنطقة الشرقية وتستخدم هذه الشباك لصيد الأسماك.



 

رد مع اقتباس
قديم 03-11-2014, 07:56 AM   #7
مراقب عام


الصورة الرمزية رياض العز
رياض العز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 04-17-2014 (02:00 PM)
 المشاركات : 123 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




حرف أخرى

معصرة السمسم:

يصنف العاملون في هذا المجال ضمن الحرفيين الشعبيين، والمعصرة من ضمن أدوات الحرف الشعبية القديمة، ويزرع السمسم أو (الجولجلان) كما يسمى محلياً في منطقة جازان، ويستفاد من زيته بإضافته إلى بعض المأكولات، وله قيمة طبية كبيرة.
وقد ابتكر الأجداد آلة بسيطة لعصر السمسم واستخراج زيته، ومن أهم أدواتها: العود والقوس والراكبة والعوارض واللوح والجون . وتتركز هذه الحرفة في المنطقة جازان على وجه الخصوص.

السمكري:

من أصحاب المهن القديمة التي شاعت ودامت حتى الآن ويتعامل الحرفي مع خاصة من الصفائح الحديدية الرقيقة ويصنع منها العديد من الأدوات المستخدمة في حينها مثل السراج القديم والفوانيس والمحاقين وبيوت الساعات وسمار الشاهي وأوقيات السمن وأباريق الوضوء وأدوات الحجامة وحافظات الصكوك والوثائق وبعض أنواع الحقائب المعدنية وجواريف السكر وغيرها.

حرفة المحاك:

من الحرف الشائعة في بلادنا، وقد نالت شهرة كبيرة في منطقة الإحساء. والمحاك جهاز شعبي قديم متخصص بصناعة الخيوط التي تستخدم في صناعة المشالح والعبي من والبشوت.
ويتكون من عدد الأدوات مثل: المغاريظة الدفاف والمدواس والمفراك والرزايز والبكرات والمشابح وبعض الأدوات الأخرى.

التحنيط:

وهي مهنة ليست بالقديمة وهي مستخدمة في وقتنا الحاضر ويقوم المحنط بشراء بعض الحيوانات المحبوبة في المجتمع، ثم يقوم المهني بتفريغها وحشيها بالقطن ومعالجتها ببعض المواد التي تحافظ على شكل الحيوانات وكأنها حية.
ليتم عرضها في رفوف المتاحف وبعض المنازل للزينة.

التجصيص:

الجص من المواد المهمة التي تستخدم في طلاء المنازل، والعامل في هذه الحرفة يدعى جصّاص وهو أنواع الأحمر أو الصار، ويستخرجه الحرفيون من الأرض أو من طين البحر ثم يجفف ويكوم بشكل هرمي على قطع من جذوع النخل لفترة من الزمن، ثم يُحرق ويدق فتصبح جاهزة للاستخدام المنزلي مباشرة، أو يحمّل إلى السوق لبيعه لمن يحتاجه.

صناعة كسوة الكعبة المشرفة:

صناعة كسوة الكعبة المشرفة قديمة قدم بنائها تعاقبت عليها الأجيال منذ عهد ما قبل الإسلام، ثم جرت العادة في كسوتها في العصور الإسلامية إذ أمر الرسول الكريم بذلك وتتابع عليها الخلفاء الراشدون ثم الأمراء والسلاطين.
وفي محرم من عام 1346هـ أصدر الملك عبدالعزيز رحمه الله أوامره إلى ابنه الأمير فيصل بإنشاء دار خاصة بصناعة الكسوة الشريفة وقد نالت هذه الكسوة التي تصنع لأول مرة في مكة المكرمة إعجاب كل من شاهدها لدقة صنعها وجمال شكلها.
ويتكون مصنع الكسوة الشريفة بأم الجود من عدة أقسام وهي قسم الصباغة وقسم النسيج اليدوي وقسم الحزام وقسم النسيج الآلي ويستخدم الحرير الطبيعي ذو اللون الأسود لثوب الكعبة والأحمر للكسوة الداخلية والأخضر لكل من كيس مفتاح الكعبة وكسوة الحجرة النبوية وأما التطريز فهو بالخيوط الملونة وأسلاك من الذهب والفضة.

الطحن في الرحى:

الرحى: أداة مشهورة في مختلف مجتمعات المملكة، ويمتهن العمل بها بعض الناس وتستخدم في طحن القمح خاصة، وهي شبيهة بالمجرشة، وتتكون من قطعتين دائريتين من صخر الجرانيت، وتكون السفلى ثابتة وبها القطب الذي تدور عليه القطعة العليا، ويثبت بأحد أطراف القطعة العليا وتد خشبي لتدويرها ويسكب الحب في بلعوم الرحى فيدخل بين الطبقتين ومع عملية التدوير يخرج الطحين من بين القطعتين ويستخدمها الرجال والنساء.

صناعة المباخر:

تنتشر صناعة المباخر في أغلب مدن المملكة، والمبخرة آنية يوضع بها البخور لتطييب الرجال، وتصنع من الخشب، يقوم الحرفي بتزيينها بالمرايا والمسامير النحاسية ذات الأقراص المنفوخة، ويتم تطعيمها بشرائح القصدير بنقوش دقيقة وجذابة ويكاد لا يخلو مجلس منها.


 

رد مع اقتباس
قديم 03-11-2014, 11:26 AM   #8
عضو مميز


الصورة الرمزية مملكة الخير
مملكة الخير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 03-14-2014 (01:18 PM)
 المشاركات : 108 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



يعطيك الف عافيه على الموضوع


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:18 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. diamond
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010